المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة

شكراً ماليزيا … المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان تحيي ماليزيا لرفضها منح رياضيين إسرائيليين تأشيرة للدخول للمشاركة بطولة دولية للسباحة البارالمبية 2019

للمشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي:

المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان تحيي ماليزيا رئيسا وحكومة وشعبا واتحادا لموقفهم المشرف ومنعهم الفريق الاسرائيلي الغاصب المحتل دخول أراضيه. كما اعتبرت المؤسسة هذا الموقف دفاعا عن فلسطين والقضية الفلسطينية رغم التخاذل العربي والدولي كما ناشدت المؤسسة الدول الاسلامية والعربية اتخاد مواقف مماثلة لحصار العدو الصهيوني وعزله عن العالم.

وكانت ماليزيا اصدرت بيان تتحدى فيه الأولمبية الدولية وتمنع إسرائيليين من المشاركة في بطولة دولية.

هذا وأكد رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، أمس الخميس رفض بلاده منح رياضيين إسرائيليين تأشيرة لدخول البلاد، للمشاركة بطولة دولية للسباحة البارالمبية 2019

وقال مهاتير في مؤتمر صحفي: “إذا كان الرياضيون الإسرائيليون مصرين على المشاركة في البطولة، فهذا يعتبر خرقاً لمبادئ السياسة الماليزية، بحسب وكالة الأنباء الماليزية (برناما).

ومن المقرر أن تقام البطولة الدولية بولاية “ساراواك” شرق ماليزيا في الفترة ما بين 29 يوليو/تموز 2019، و4 أغسطس/آب 2010.

وأشار مهاتير في تحد للجنة الأولمبية الدولية، إلى أنه إذا أرادت الجهات المنظمة للبطولة سحب حق الاستضافة من ماليزيا، “فيمكنها فعل ذلك”.

وجاء ذلك تعليقا على احتجاجات اللجنة الأولمبية الإسرائيلية بسبب منع ماليزيا للرياضيين الإسرائيليين من المشاركة في البطولة والتي بسببها ضغطت إسرائيل على المنظمين لإعطاء التأشيرات لرياضيهم.

وقال رئيس الوزراء الماليزي: إننا لا نسمح لهم بدخول أراضينا… وإذا كانوا مصرين على الحضور فهذا يعتبر خطأ

وأضاف: “حتى وإذا كانوا يريدون سحب حق استضافة الدورة من ماليزيا، فيمكنهم فعل ذلك”.

شكراً ماليزيا …

المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة، 11-1-2019

للمشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي: