”المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان “ تثمن موقف اللاعب اللبناني البطل ”عبدالله منياتو ومدربه الغربي “

للمشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي:

الإنسحاب رفضاً للاعتراف… موقف مشرف

 

تتقدم المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان بالشكر والتقدير والاحترام إلى اللاعب اللبناني البطل عبدالله منياتو ومدربه البطل محمد الغربي، بعدما أعلنا الإنسحاب من بطولة العالم في الفنون القتالية المختلطة “MMA”, في بلغاريا بعد ان وضعته القرعة في مواجهة لاعب إسرائيلي.

وبدورها تثمن المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان هذا التصرف الذي يجعل من منياتو والغربي يتوجان بميدالية الشرف الذهبية دعما للقضية الفلسطينية ورفضا للتطبيع.

ولم يتأخر عبدالله منياتو في إعلان موقفه من المباراة بل فعل ذلك بشكل مباشر، بمجرد أن علم بأمر القرعة، رافضاً الاعتراف بـ”إسرائيل” أو ممارسة أي شكل من أشكال التطبيع.

وقال المُدرب الغُربي، عبر حسابه في فيسبوك: “للأسف قرعة البطل عبدالله منياتو ضد لاعب من الكيان الصهيوني من الدور الأول”.

وأضاف “أكيد ما رح نواجه و ما رح نسميه انسحاب لأن المواجهة تعني الاعتراف بكيان صهيوني قاتل لأطفال أمتنا و مغتصب لأرضنا”.

وتابع “أشخاص بقولوا هيك قرار ما بقدم ولا بأخر، وللعلم الإعلام صهيوني تكلم و تحدث إن هكذا مواقف من الشعب العربي عم يجعل رياضيي الكيان الصهيوني أضحوكة، و للأسف بيجيك ناس من شعبك بتكون ضد هيك قرار وبيحكوا هيك شي لا بقدم و ولا بأخر”.

وفي نفس السياق البطولي شهدت الأيام الماضية انسحاب لاعب الجودو وبطل أفريقيا الجزائري فتحي نورين، من دورة أولمبياد طوكيو2020، لتفادي مواجهة لاعبين إسرائيليين، وهو الأمر نفسه الذي قام به لاعب الجودو السوداني، محمد عبد الرسول، فكل التحية والتقدير لهما.

المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان، 1/8/2021
للمشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي: