المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة

مصطفى حلاق أفضل لاعب فلسطيني في الدوري اللبناني لموسم 2016-2017 ”جائزة جمال الخطيب للحذاء الذهبي“، في المهرجان السنوي الرابع للمؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة

للسنة الرابعة على التوالي، وبرعاية الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية – انتماء، أقامت المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة مهرجانها السنوي الرياضي لاختيار أفضل لاعب كرة قدم فلسطيني في الدوري اللبناني/ ”جائزة جمال الخطيب للحذاء الذهبي“، لموسم 2016-2017 والتي تميزت بضم لائحة التصويت عدة لاعبين من الفرق الثلاث الأولى من الدرجة الثانية وذلك لأول مرة، وذلك يوم الجمعة 19 أيار/ مايو 2017 في قاعة جامعة AUL بحضور حشد كبير. هذا وقد فاز بجائزة الحذاء الذهبي لاعب نادي شباب الغازية مصطفى حلاق، وبجائزة الحذاء الفضي لاعب نادي التضامن صور وسيم عبدالهادي، وبجائزة الحذاء البرونزي لاعب نادي طرابلس أحمد ياسين.
وحضر المهرجان عدد كبير من الشخصيات الرياضية والاعلامية تقدمهم مدير المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة الأستاذ خليل العلي، مدير الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية الأستاذ ياسر قدورة، منسق الحملة الدولية لكسر الحصار عن غزة السيد رشيد عيسى، مسؤول العلاقات العامة في قناة القدس الفضائية السيد راجي العبيدي، ممثل لجنة فلسطيني سورية السيد رامي منصور، رئيس اتحاد بيروت الفرعي لكرة القدم وعضو مجلس إدارة نادي النجمة أسعد سبليني، اللاعب السابق لنادي الأنصار محمد إدلبي، اللاعب السابق لشباب فلسطين مجدي مجذوب، مدرب ولاعب الأهلي صيدا الكابتن محمد ناصر، ممثل تجمع أندية اللواء السيد سراج الدين الدهيني، المدير الفني للمنتخب الفلسطيني في لبنان الكابتن أشرف صقر، المدرب السابق لنادي النجمة وعضو جمعية الحق في اللعب الكابتن فادي اليماني، ولاعب النجمة السابق محمد الربعة أبوهاني، رئيس لجنة تجمع الأندية الفلسطينية في بيروت السيد يحيى سريس، مدير الفريق وعضو الهيئة الإدارية لنادي التضامن صور الأستاذ غزوان بحر، رئيس نادي الكرمل-شاتيلا السيد طارق عبدالرحمن، مدرب الأنصار السابق محمود برجاوي أبو طالب، المسؤول الإعلامي ومدير موقع نادي التضامن صور الاعلامي الأستاذ بلال مدد، المدرب السابق لنادي الإخاء عاليه الكابتن إسماعيل قرطام، المدرب القدير السيد عصام حداد أبو حسن، أسطورة كرة القدم الفلسطينية وكابتن نادي النجمة السابق الكابتن جمال الخطيب، اللاعب اللبناني النجم العربي إبراهيم دهيني، الإعلامي واللاعب الدولي السابق علي صفا، مدير جمعية فلسطين تجمعنا السيد عفيف النسر، والإعلاميين الأستاذ نمر حوراني مدير موقع مخيم الرشيدية وممثلي الهيئة الإدارية لتجمع الإعلاميين الرياضيين الفلسطينين السادة فارس أحمد ومحمد لوباني والأنسة منار يونس، والأنسة نور بحمد ومحمد سلمان عن وكالة ميديا الإخبارية.

بدأ المهرجان بتلاوة آيات من القرآن الكريم للاعب عبدالله السيد، ثم النشيدين اللبناني والفلسطيني ومن ثم تم عرض فيلم تعريفي عن أهداف، مشاريع وإنجازات المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان.

وبعدها تناوب الإعلاميان أيمن هواش وأحمد الدلو على عرافة الإحتفال وتقديم برنامج المهرجان الذي نقلت وقائعه مباشرة عبر قناة القدس الفضائية.

ثم كانت كلمة مدير المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة الأستاذ خليل العلي بدأها موجهاً التحية الى أهالي غزة المحاصرة وأهالي الضفة الصامدة، كما توجه بالتحية الى الأسرى المضربين عن الطعام الذين يخوضون إضراب الحرية والكرامة.
واستكمل قائلاً: ” أباركُ لنادي العهد بطل الدوري اللبناني ولنادي الأنصار بطل كأس لبنان (موسم 2016- 2017)، ثمّ أباركُ للاتّحاد اللبناني لإنهاءِ موسمه الرياضيّ بنجاح. كما أباركُ للاتحاد الفلسطينيّ لكرة القدم انطلاقتَهُ الأولى منذ عدةِ سنواتٍ عِجاف..”
وأضاف: ” منذ عام 2014 وحتى اليوم كرّمت المؤسسة الفلسطينية أكثر من مئة نجمٍ وشخصيةٍ رياضية، وما زالت تُقدِّم نجماً تلوَ نجم، نرتقي بهم للأفضل وللأحسن، وستبقى جائزةُ النجم الكبير “جمال الخطيب السنوية” قائمةً بكم ولكم حتى العودةَ إلى فلسطين، بإذن الله.”
كما بارك وأكد بأن حصول نادي الخليل الرياضيّ في البداوي في بطولة المتوسط الدولية بلعبة الكيك بوكسينغ على 19 ميدالية، وتتويج ابن مخيم البداوي إبراهيم عبد الوهاب هدّاف بطولة الشباب في الدوري اللبناني، وحصد مصطفى حلاق للقب هدّاف الدرجة الثانية الفلسطيني ، بانه خير دليلٍ على تطوّر الرياضي الفلسطيني وإنّ تواجد النجوم الفلسطينيين داخل الأندية اللبنانية الكبيرة دلالةٌ على أنّ اللاعب الفلسطيني في رقيٍّ وتقدمٍ وتألق رغم كلّ العوائق التي يعيشها وتُفرضُ عليه، إلاّ أنّه يخرج من الأزمات لاعباً متميزاً.”
وأكد إنّ مشاركةُ الأنديةِ المنتسبة للمؤسسة في دوريّ الاتحاد الفلسطيني لأول عام وبالتالي توحيدِ البيت الرياضيّ الفلسطينيّ، كان له أثراً إيجابياً على الرياضة الفلسطينية وعلى لعبة كرة القدم في المخيمات هذه السنة، وبانت الحركة الرياضية جليةً لأول مرة منذ سنوات، وطالب بتحسين الأداء الإداريّ داخل الاتحاد والعمل بروحٍ جماعية بعيداً عن أيّ تميزٍ أو تحيزٍ لأيّ لونٍ أو جهة. وأكد الإلتزام والعمل بكلّ جهدٍ حتى يعمّ الصفاء والمحبة داخل البيت الرياضي الفلسطيني الواحد.
كما طالب القيّمين على اللجنة الأولمبية داخل الوطن وخارجه أن يختاروا بحكمة من يرشحونهم لقيادة الاتحادات الأولمبية على أساس الكفاءاتِ والتخصص لا على أساس الانتماءات والتبعية. وأن يشكّلوا أُطراً رياضية هدفها الإبداع والتميّز.
وتوجه برسالة إلى التجمعاتِ والمؤسساتِ واللجان الرياضية في المخيمات أن يعملوا بروح الجسد الواحد من أجل تطوير وتأهيل وحماية اللاعبين من الآفات السامة التي تجتاح الشارع العربي، وخاصةً الشباب منهم.
وفي الختام توجه بالشكر الى إدارة جامعة AUL لاهتمامها بفعاليات القضية الفلسطينية، كما شكر الأندية الفلسطينية واللبنانية والمؤسسات والاتحادات ووسائل الإعلام لإنجاح المهرجان.

ومن ثم تحدث السيد ياسر قدورة، مقدماً تعريفاً عن فعاليات حملة إنتماء ودورها في المحافظة على الهوية الفلسطينية من خلال النشاطات المستمرة خلال شهر أيار من كل عام، وذكر بقرب الذكرى 50 لاحتلال مدينة القدس وال100 لوعد بلفور مؤكدا بان الشعب الفلسطيني بصغاره وكباره يريد العودة الى فلسطين ولن ينسى أرضه مهما طال الزمن. ووجه التحية للأسرى البواسل الذين يخوضون معركة الإرادة والصمود كما تطرق الى ما تسمى وزيرة الثقافة ‘الإسرائيلية’، ميري ريغيف، التي حضرت مهرجان ‘كان’ فستاناً عليه صورة البلدة القديمة في القدس المحتلة، وتبرز فيه ساحات الحرم القدسي الشريف وقبة الصخرة؛ لتظهر فيه في المهرجان السينمائي، بمشهد يمثل إهانة للقدس بمعالمها المقدسة.

ومن ثم تحدث المسؤول الإعلامي في المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة السيد إبراهيم العلي عن الطريقة المتبعة في نظام التصويت عبر الموقع الإلكتروني وكيفية تطبيق التصويت لمرة واحدة لكل زائر وذلك بإتباع أحدث التقنيات في برمجة المواقع الشبيهة بالمواقع العالمية في هذا المجال، وأكد بان العدد الكلي للتصويت هو 39290 صوت وهو الأعلى في السنوات الأربع للمهرجان

وتم تكريم الأندية الفلسطينية المتأهلة الى الدرجة الثانية في دوري الإتحاد الفلسطيني في الشتات/ فرع لبنان وهي: الضفة، العودة، الناصرة-عين الحلوة ، نهاوند-عين الحلوة، شبيبة العودة، الأقصى-برج البراجنة، اليرموك-نهر البارد، الخليل-البداوي، العودة-الرشيدية، النهضة-برج الشمالي.

ومن ثم تقديم درع تكريمي لهداف بطولة الدوري اللبناني لفئة الشباب لاعب نادي طرابلس (ولاعب نادي الخليل-البداوي) اللاعب إبراهيم عبد الوهاب، كما تم تقديم درع تكريمي الى رئيس تجمع الأندية الفلسطينية في بيروت  السيد يحيى سريس، ودرع آخر الى إدارة جامعة AUL .

وفي لعبة كرة الصالات تم تكريم اللاعب عدنان سلوم لاعب نادي الحرية-صيدا.

وفي لعبة الشطرنج تم تكريم الحكم الدولي الفلسطيني شارل كيلة.

ومن اللاعبين السابقين تم تكريم حارس مرمى الأنصار السابق الكابتن محمد الشريف، واللاعب السابق أسطورة نادي الأنصار محمد أدلبي.

وفي لعبة كرة الطائرة تم تكريم اللاعب والبطل السابق محمود غندور.

وعن الإعلاميين تم تكريم قناة القدس الفضائية راعية المهرجان إعلامياً استلمه مسؤول العلاقات العامة في القناة السيد راجي العبيدي، كما تم تكريم موقع الرشيدية استلمه السيد نمر حوراني، والإعلاميين محمد محي الدين لوباني ومناريونس.

وقد تم تكريم ثلاثة من اللاعبين الفلسطينيين في الدرجة الأولى وهم: وسيم عبدالهادي (التضامن صور)، أحمد ياسين (طرابلس)، عمر مشلاوي (الإخاء الأهلي عاليه).

ومن الدرجة الثانية تم تكريم هداف البطولة برصيد 23 هدف لاعب نادي شباب الغازية مصطفى الحلاق، تم تكريم لاعبين مميزين ساهموا في صعود أنديتهم الى الدرجة الأولى وهم: أحمد الجمل (الشباب العربي)، علاء حبوس وأيمن أبو صهيون (الإصلاح البرج الشمالي).

هذا وقد فاز بجائزة الحذاء الذهبي لاعب نادي شباب الغازية مصطفى حلاق، وبجائزة الحذاء الفضي لاعب نادي التضامن صور وسيم عبدالهادي، وبجائزة الحذاء البرونزي لاعب نادي طرابلس أحمد ياسين.

وبعد إعلان النتائج تحدث مصطفى الحلاق متقدماً بالشكر للمؤسسة على هذا المهرجان وهذه الأجواء التنافسية الرياضية كما شكر كل من صوت ودعم لتكون الجائزة من نصيبه، وأهدى الجائزة الى الأسرى البواسل في سجون الإحتلال الإسرائيلي.

يذكر بانه تنافس على الجائزة 11 لاعب من الدرجتين الأولى والثانية وهم: إبراهيم سويدان (السلام زغرتا)، أحمد الجمل (الشباب العربي)، أحمد ياسين (طرابلس)، أيمن صهيون (الإصلاح البرج الشمالي)،بسام مرزوق (الاجتماعي)،علاء حبوس (الإصلاح البرج الشمالي)،محمد أبو عتيق (الإخاء الأهلي عاليه)،عمر مشلاوي (الإخاء الأهلي عاليه)، محمد قاسم (الصفاء)،مصطفى حلاق (شباب الغازية)،وسيم عبد الهادي (التضامن صور).
وفي الختام تم التقاط الصور التذكارية الجماعية والفردية مع المكرمين.

المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة، 20/5/2017 الساعة 2.05 صباحا

تصوير: أحمد الزير، خالد النصر، بلال مدد وبدر هواش: