كلمة السيد خليل العلي في مهرجان المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة السنوي الخامس لاختيار أفضل لاعب كرة قدم فلسطيني في الدوري اللبناني لموسم 2017-2018 (جائزة جمال الخطيب للحذاء الذهبي)

للمشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي:

نضع بين أيديكم نص كلمة مدير المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة السيد خليل العلي في مهرجان (جائزة جمال الخطيب للحذاء الذهبي) السنوي الخامس لاختيار أفضل لاعب كرة قدم فلسطيني في الدوري اللبناني لموسم 2017-2018

*****

السادة الكرام كل بإسمه ولقبه وصفته وما يمثل،
السادة مبادرة شباب فلسطين في الخارج راعي المهرجان،
السادة الكرام كبار الرياضيين اللبنانيين والفلسطينيين،
السادة الكرام المؤسسات والهيئات والتجمعات والاندية الرياضية،
السادة الحضور الكريم،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قبل البدء بكلمتي لا بد ان نوجه رسالة للعالم وللكيان الصهيوني والله لو غيبرتم معالم الارض وبدلتم اسماء المدن وبدلتم اللغة العربية ولتعلنوا ما تعلنوا ستبقى القدس عاصمة فلسطين الابدية وسيبقى الاقصى قبلة جهادنا ولو قصفتم الاطفال في غزة ودمرتم المنازل والله ستحرر فلسطين رغم نيام الامة العربية لكن شعبا غذاءه الشهادة لن ينام وان شعبا ارضه مغتصبة لن يستسلم ومعه كل شرفاء العالم .

أيها السادة الكرام، بإسمي وبإسم المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان نرحب بكم للسنة الخامسة على التوالي في المهرجان الرياضي الفلسطيني، والذي نتشرف ان نكرم فيه ثلة من الرياضيين المبدعين والمتمييزين والابطال والناشئة ، الذين نقدر لهم ما قدموا للرياضة الفلسطينية وما بذلو من جهد عطاء من اجل الرياضة الفلسطينية ،رغم ان اللاعب والناشط الرياضي ما زال يعاني من الكثير من المعوقات والعقبات في مجتمعه ومخيمه ومع ناديه وفريقه، ونحن نفتخر ان تكون المؤسسة من عام 2014 وحتى الآن أن تكرم ما يقارب مئة واربعون شخصية رياضية وإعلامية ولاعبين / وسنستمر معكم في البحث عن الرموز الرياضية وعن الموهبين ليكونوا معنا مكرمين في السنوات القادمة.

أيها السادة الكرام، اننا نحاول في كل سنة أن نطور أهداف المهرجان، ونسعى من خلال ذلك أن نصل به الى الأفضل دائماً، وفي هذا المهرجان خرجنا عن النمط المختص في كرة القدم ليكون المهرجان رياضياً عاماً يستهدف بعض الرياضات الأخرى، ويستهدف الأبطال المتميزيين في الألعاب، وسيبقى باب التطوير مفتوحاً حتى يشمل كل الألعاب ويكرم فيه كل التخصصات.

أيها السادة الكرام، تمر الرياضة الفلسطينية في لبنان بأزمة حقيقية تحول بينها وبين الأندية في تطويرعملها وتحسين آدائها، وهي أزمة مالية وانشائية ، فبالرغم من كل المتغيرات الرسمية في المجلس الأعلى للشباب والرياضة في لبنان، وهي متغيرات ايجابية من ناحية التشكيلات الجديدة واحتواء الاندية والفرق وتوسيع الألعاب، الا ان المشكلة الاهم مازالت قائمة وهي المشكلة المالية والدعم اللوجستي ودعم وتجهيز المراكز الرياضية ، لذلك نطالب المعنيين بالاسراع في دعم الاندية حتى تستطيع الاستمرار ومتابعة جهودها في الحفاظ على اللاعب في ضل الهجمة العالمية على الشباب الفلسطيني حتى يغرق بما يبعده عن وطنه وارضه.

أيها السادة الكرام، ان اللاعب الفلسطيني في الدوري اللبناني يثبت ذاته ويقدم نموذجاً رائعاً كما قدم قبله من قبل جمال الخطيب وعمر ادلبي ومحمد الشريف وياسر منصور وغيرهم كثير وهاهم اليوم اللاعبين المتميزين في الدوري اللبناني واللذين نكرمهم اليوم يقدمون لنا صورة ناصعة عن الرياضي ، ا الفلسطيني الذي قدم نفسه رغم المعاناة فإن المعاناة تصنع النجوم اذا كانت الارادة والتصميم والمثابرة والانتماء هي الطريق الى الابداع،وان الأندية اللبنانية ترحب بكل لاعب فلسطيني متميز في صفوفها و ان الأمر بحاجة الى إبراز ذاتك من خلال ما تقدمه من موهبة وقدرة فنية وإلتزام في وحسن سلوك في ناديك.

أيها السادة الكرام، لم تتوانى المؤسسة منذ إنطلاقتها في بذل كل الجهود من أجل تطوير وتفعيل الرياضة الفلسطينية في لبنان وستبقى كذلك وبالتعاون مع كل الجهات الصادقة الأخرى حتى نصل الى أن تكون الرياضة الفلسطينية في لبنان على مستوى متميز من خلال صناعة اللاعب وبناء الملاعب وتطوير الكادر في كل الجوانب.

أيها السادة الكرام، إن الرياضة هي المدخل الأول في تقارب الشعوب والأمم لذلك لايمكن أن ننجح اذا كانت السياسة تفرقنا عن بعضنا البعض رياضيا، ونحن نؤكد ان الألوان السياسية في الرياضة مرفوضة جملة وتفصيلا، وهذا ما يأكده معنا القيميين الرسميين على الرياضة الفلسطينية في الداخل. لذلك فاليلتزم الجميع بهذا ولنكون معاً صفاً واحداً في خدمة الرياضة الفلسطينية في لبنان.

واخيرا، أتقدم يالشكر اولا لبدلدية صيدا باسم رئيسها الاستاذ محمد السعودي، ثم اتقدم بالشكر لمبادرة شباب فلسطين في الخارج لرعايتها المهرجان، ثم اشكر كل الرموز الرياضية اللبنانية والفلسطينية التي حضرت، ثم اشكر وسائل الاعلام والاعلامين والمصورين، ثم اشكر الحضور جميعا.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.




حصاد مهرجان (جائزة جمال الخطيب للحذاء الذهبي) لموسم 2017-2018

محمد أبو عتيق يحصد (جائزة جمال الخطيب للحذاء الذهبي) في المهرجان السنوي الخامس

فيديو فقرات مهرجان (جائزة جمال الخطيب للحذاء الذهبي)

عروض برومو تعريفية (جائزة جمال الخطيب للحذاء الذهبي)

100 صورة لمهرجان (جائزة جمال الخطيب للحذاء الذهبي)

كلمة مدير المؤسسة في مهرجان (جائزة جمال الخطيب للحذاء الذهبي)

المهرجان في الإعلام (الصحف والمواقع الإخبارية)

رسالة شكر: محمد أبو عتيق وأديب عناني

تقرير قناة ” beINsports بي إن سبورت” حول المهرجان

تقرير قناة “فلسطين اليوم الفضائية” حول المهرجان

خليل العلي ضيف إذاعة الفجر للحديث حول المهرجان

– مقابلة الأستاذ خليل العلي واللاعب محمد أبو عتيق (برنامج صباح فلسطين/ فلسطين اليوم الفضائية)


للمشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي: