مقابلة مع المدير التنفيذي للمؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة خليل العلي
س: من هي المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة؟ ومتى أنشئت؟
ج: يعيش الشباب الفلسطيني في الشتات عموما وفي لبنان خصوصا واقعا اجتماعيا واقتصاديا صعبا نتيجة الضغوط والقيود والاعباء التي تفرض عليه لكونه لاجئا ونتيجة الامال التي تعقد عليهم ليسهم في حل قضيته وقضية اجداده وفي ظل واقع كهذا تكثر التحديات امام شباب فلسطين في طريقهم لتنمية قدراتهم وتحقيق ذاتهم سعيا نحو تحقيق حلمهم الاول في العودة الى بلادهم.
ومن هذا الموقع انشئت سنة 2000 م المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة كي تسهم في تذليل العقبات امام شباب فلسطين من خلال المساهمة في تربيتهم تربية صالحة اساسها الالتزام الاخلاقي والديني ومن خلال تجميع الجهود وتوحيدها حتى يعين الاخ اخاه في مواجهة العراقيل التي تملأ طريق العودة الى فلسطين.
س: ما هي أهداف المؤسسة؟
ج: يمكن تلخيص أهداف المؤسسة في:
1- ممارسة الالعاب الرياضية المرخص لها.
2- ايجاد الالفة وتمتين اواصر الاخاء بين الشباب.
3- التعاون مع الاندية المثيلة لرفع المستوى الرياضي للشباب الفلسطيني في لبنان.
4- الاسهام في تربية النشأ تربية صالحة.
5- اقامة الدورات الرياضية.
6- رعاية الشباب الفلسطيني ضمن اطار المؤسسة على الساحة اللبنانية.
س: أين تعمل المؤسسة؟
ج: يقتصر عمل المؤسسة في المخيمات الفلسطينية في لبنان وفي التجمعات خارج المخيمات.
س: ما هي الألعاب التى تمارسها المؤسسة؟
ج: نحن نسعى جاهدين بأن تكون لدينا كل الالعاب الرياضية ولكننا بدأنا بلعبة كرة القدم ثم بالالعاب القتالية ( الكاراتيه – كيكوشنكاي – كيك بوكسينغ) وكرة الطاولة. ونحن الآن بصدد البدء بلعبة الكرة الطائرة.
س: هل هناك علاقة مع الأندية اللبنانية؟
ج: نعم فنحن ننظر الى الاندية اللبنانية كعامل مساعد ومطور للرياضة الفلسطينية التي تأثرت بواقعها السياسي والاجتماعي. لذلك نحن نسعى ان تكون لنا علاقة مميزة مع كل الاندية والجمعيات اللبنانية بدون استثناء.
س: ما هي النشاطات التي تتبناها المؤسسة؟
ج: هناك نشاطات محلية كثيرة في كل المخيمات وهي عبارة عن دورات محلية وقصيرة ثم هناك نشاطات مركزية على صعيد مخيمات لبنان مثل دورة الانطلاقة ودورة اسبوع الشهداء. اما على صعيد الشتات الفلسطيني فلدينا دورة القدس والتي يشارك فيها اندية من الشتات الفلسطيني في البلاد العربية والاوروبية والتي اقيمت السنة الماضية في مدينة عمر المختار في البقاع وكانت ناجحة جدا. اما هذه السنة ستكون دورة القدس مميزة وستشمل عدة العاب غير كرة القدم وعدد اوفر من اندية الشتات في الخارج.
س: هل هناك نشاطات جديدة هذا العام؟
ج: لدينا عدة نشاطات تأهيلية وفنية مثل دورة تأهيل 15 مدرب كرة قدم ودورة تأهيل 15 حكم ودورة تأهيل مدربين فنون قتالية.
وعلى صعيد الدورات كما ذكرنا هنالك دورة القدس ودوري الانتصار والعودة.
س: سمعنا وقرأنا عن دوري الانتصار والعودة حدثنا عنه؟
ج: بمناسبة الذكرى السنوية الاولى لحرب الفرقان وانتصار غزة المقاومة كان لا بد من التفاعل مع هذا الحدث الوطني فكان دوري الانتصار والعودة والذي يضم 16 ناديا من مخيمات لبنان و 12 ناديا من مخيمات سوريا والذي انطلق فعليا في 29-1 -2010 وانتم تتابعون نتائج الدوري على موقعكم الكريم. وينتهي الدوري في 15-5-2010 ذكرى النكبة بمباراة بين بطل الدوري على الساحة اللبنانية والبطل على الساحة السورية.
س: هل هناك منتخبات خاصة بالمؤسسة؟
ج: نعم فنحن انشأنا منتخب القدس والذي شارك في دورة القدس السنة الماضية وكانت تجربة جيدة ونحن الان نسعى لتطوير المنتخب من الناحية الفنية والادارية.
س: ماذا عن فئة الشباب؟
ج: نعمل بجهد كبير لادراج الفئات العمرية على عمل المؤسسة ونحن بصدد انشاء منتخب القدس لكرة القدس لفئة 17 سنة وما دون. ولقد باشرت اللجنة الفنية باستدعاء اللاعبين المميزين من الاندية.

الإصلاح صيدا يتغلب على الإرشاد شحيم في ذكرى إنطلاق حركة حماس
بمناسبة ذكرى انطلاقة حركة المقاومة الاسلامية حماس الثانية والعشرين، أقامت المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان مباراة ودية في كرة قدم بين فريق الإرشاد – شحيم و فريق الاصلاح – صيدا على كأس الانطلاقة، وقد انتهت المباراة بفوز فريق الاصلاح بقيادة المدرب ابراهيم بوجي بنتيجة: 2 – 5، وقدم كأس المباراة أمين سر المؤسسة ومندوبها في صيدا أ. جمال هواش مهنئا ومشجعا الفريقين، وقد وعد باستمرار نشاطات المؤسسة في شتى أنواع الرياضة، مشجعا بذلك الشباب على تقوية لياقتهم البدنية.