كلمة السيد خليل العلي في ”المهرجان الرياضي الفلسطيني السابع“ 2021

للمشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي:

نضع بين أيديكم نص كلمة مدير ”المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان“ السيد خليل العلي في ” ”المهرجان الرياضي الفلسطيني السابع 2021“ لتكريم النجوم والأبطال والشخصيات الرياضية الفلسطينية بعنوان ”المهرجان الرياضي الفلسطيني السابع“، وذلك مساء يوم الجمعة 27 آب/ أغسطس 2021 في في ملاعب الجولدن بول صيدا.

*****

بسم الله االرحمن الرحيم
السادة الشخصيات،
السادة المكرمون،
السادة الحضور،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

لقد آثارنا ان نقيم المهرجان الرياضي السابع ونحن نعلم بكامل المعوقات التي ستواجهنا ولان لبنان يمر بأزمات صحية واقتصادية واجتماعية وحياتية يومية، لكننا ونحن نحمل هذه الأمانة الكبير وهذه المسؤولية العظيمة في تكريم النجوم والناشطين والمدربين والإعلاميين والشخصيات الرياضية الفلسطينية في لبنان وفي كامل التخصصات والالعاب، وأننا معكم وبكم نستطيع المضي في نشاطنا وتحقيق أهدافنا الرياضية

إننا في المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان وباسم الأندية واللاعبين نتقدم بالشكر الجزيل للاتحاد اللبناني لكرة القدم الذي أتاح للاعبين الفلسطينيين في الأندية اللبنانية فرصة أفضل وعدد أحسن ولقد وصل عدد اللاعبين الفلسطينيين في الدوري اللبناني هذا الموسم إلى ما يقارب سبعمائة منتسب في كافة الفئات والدرجات وهذا رقم جيد في ضل ما تمر به المخيمات الفلسطينية في لبنان من أزمات تلو أزمات.
ورغم هذا نطالب الاتحاد والمهنيين بضرورة السماح للحارس الفلسطيني بان يكون لاعبا وله حقوقه كما الآخرين.
ان الأندية الفلسطينية في لبنان مطالبة بتحقيق أهدافها الاجتماعية والإنسانية والوطنية والرياضية، وذاك من خلال الرعاية الدائمة للاعبين والانخراط في الأعمال التطوعية الاغاثية والصحية ومن خلال رفع مستوى الثقافة الدينية والوطنية، وأننا كلما ارتقينا بأعمالنا الرياضية الهادفة كلما حاربنا الفساد الاجتماعي وانتصر على الأمراض المنتشرة لأن الرياضة من أهم العناصر في محاربة الآفات الاجتماعية في المجتمعات.
وأننا نحملكم أمانة رعاية الفئات العمرية التي هي صمام الأمان في بناء الأندية والجمعيات الرياضية.

إننا في المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة نطالب جميع التجمعات والاطر الرياضية الفلسطينية إلى توحيد صفها وجهودها في مواجهة العراقيل التي تواجه الأندية واللاعبين والابطال في مخيمات لبنان، فمعا نستطيع بناء جيل قادر على تحمل مسؤولياته الوطنية والاجتماعية والإنسانية وقادر على حمل أمانة التحرير والعودة.
لسنا ضد أحد ولا نعادي أحد ولا ننافس أحد وأننا نقدر كل العاملين للرياضة الفلسطينية ما دام الهدف بناء الإنسان الرياضي السليم ورعايته وحمايته.
ومن هنا نوجه التحية لكافة الاتحادات الفلسطينية الناشطة والتي أظهرت تفوقها على كل الصعوبات.
كما نحيي كل اللجان الرياضية الفلسطينية في مخيماتنا والتي تساهم مساهمة كبيرة في تنفيذ البرامج والنشاطات الشعبية وتنظيمها.
إننا ندعوا الى حماية اللاعبين المنتسبين إلى الأندية اللبنانية من خلال دراسة الاتفاقات والعقود التي تضمن الحقوق للجميع.

أيها السادة الكرام
إننا في المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان ماضون ومستمرون في إبراز النجوم والأبطال وهذا عهدنا ما تركتاه ولن نتركه حتى يتم الله أمر ه بالعودة والتحرير.

نسأل الله أن يعم الأمن والأمان والاستقرار في لبنان الحبيب
ونسأل الله لأهلنا في فلسطين الحرية والانتصار ولأهلنا في الشتات العودة
تحية لكم جميعا والسلام عليكم


حصاد المهرجان السنوي السابع 2021

” جوائز الأفضل خلال ”المهرجان الرياضي الفلسطيني السابع 2021“: كرة القدم (وسيم عبد الهادي، حمزة حسين، جهاد ابو العنين، عبد الهادي راشد ومحمد عبد الهادي) -كرة الصالات (أحمد محمد ”فيغو“ وبلال حمادة) -حراسة المرمى في المخيمات (محمد خليفة)

كلمة السيد خليل العلي في ”المهرجان الرياضي الفلسطيني السابع“ 2021

فيديو: التقارير الإخبارية المصورة والنقل المباشر

ألبوم صور ”المهرجان الرياضي الفلسطيني السابع“

آخر تحديث: 30-8-2021


للمشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي: