”المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة ومنظمة ثابت“ تعقدان ندوة حوارية بعنوان ”دور الشباب في نصرة القضية وثوابتها الوطنية“

للمشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي:

بمناسبة الذكرى الخامسة والأربعين ليوم الأرض الفلسطيني، عقدت المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة ومنظمة ثابت لحق العودة ندوة حوارية بعنوان: “دور الشباب الفلسطيني في نصرة القضية وثوابتها الوطنية”، وذلك يوم الأربعاء 31آذار/مارس2021، عبر تطبيق Zoom الإلكترونية بالإضافة إلى منصات أخرى عبر الفيسبوك.

وقد أدار الندوة أ. أحمد خليل، حيث رحب باسم مجلس إدارة المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة بضيوف الندوة مدير منظمة ثابت لحق العودة أ. سامي حمود و”الناشط في المبادرات الشبابية والتطوعية في لبنان” والإعلامي في فضائية الأقصى د. اسلام صقر “من غزة” وعضو الاتحاد الفلسطيني للإعلام الرياضي، والمتابعين عبر المنصات الإلكترونية.

بداية تحدث أ. سامي حمود عن اهمية مناسبة ذكرى يوم الأرض وأشار إلى تجسيد وحدة الشعب الفلسطيني في مناطق الجليل والمثلث والنقب للتصدي وإفشال المخططات الصهيونية في تهويد الأرض، وتحدث عن دور الشباب الفلسطيني في الأراضي المحتلة وأماكن الشتات في دعم الانتفاضات الفلسطينية، وعن دور الشباب العربي في مقاومة التطبيع والقيام بحملات اعلامية على منصات التواصل الاجتماعي.

وقد تحدث عن التحديات الاقتصادية والاجتماعية للشباب الفلسطيني في لبنان، وطالب بتعزيز صمود الشباب الفلسطيني ورعايتهم واستثمار الطاقات الابداعية.

من جانبه تحدث د. اسلام صقر عن أهمية مناسبة ذكرى يوم الأرض وتزامنها مع مسيرات العودة في قطاع غزة، وأشار إلى الواقع المعيشي والمعاناة في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وأضاف إلى دور الشباب في صناعة القواعد واسس الوحدة الوطنية كونهم هم الطليعة والريادة في مجالات الحياة رغم صعوبة الواقع واستثمار طاقات الشباب في مشروع بناء الوطن ومشروع التحرير.

وأشار إلى الانتخابات الفلسطينية والمأمول منها في دعم الشباب وايجاد مكان لهم فيها، وطالب القيادات السياسية الفلسطينية بالارتقاء إلى مستوى طموحات وآمال وآلام الشعب وحمل الهم الوطني الفلسطيني بعيدا عن الانقسام والتمسك بالثوابت الوطنية، وكذلك التنافس في خدمة المواطن الفلسطيني.

لمشاهدة تسجيل الندوة: https://fb.watch/4B4t0ysIs6/

موقع المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان، 1-4-2021

للمشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي: