المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة

محمد قاسم أفضل لاعب فلسطيني في الدوري اللبناني لموسم 2014-2015 في المهرجان السنوي الثاني للمؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة

للمشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي:

أقامت المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة المهرجان السنوي الثاني لاختيار أفضل لاعب كرة قدم فلسطيني في الدوري اللبناني لموسم 2014-2015 (جائزة الحذاء الذهبي) يوم الجمعة 2 تشرين الأول/ أكتوبر 2015 في قاعة بلدية صيدا بحضور حشد كبير.

وحضر المهرجان عدد كبير من الشخصيات الرياضية والاعلامية تقدمهم مدير المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة الأستاذ خليل العلي، مدير الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية الأستاذ ياسر قدورة، مدير منظمة ثابت لحق العودة الأستاذ سامي حمود، مدير هيئة مناصرة الشعب الفلسطيني السيد يوسف العمر، الأستاذ خالد بديع أمين سر النادي الاهلي صيدا، المدير الرياضي للنادي الاهلي صيدا السيد محي الدين جمال والمدير الفني السابق لنادي الأهلي السيد محمد ناصر، مسؤول اللجنة الرياضية في مخيم عين الحلوة السيد رائد موعد, المدير الرياضي لنادي التضامن صور السيد مروان بحر، عضو الهيئة الإدارية لنادي التضامن صور والاعلامي الأستاذ بلال مدد، السيد عامر الصفدي ممثلاً تجمع اندية اللواء في لبنان، مساعد مدرب نادي الغازية السيد وسام حسني، المدرب السابق عصام حداد، اللاعب اللبناني النجم العربي إبراهيم دهيني، والإعلاميين السيد حسن مرتضى والسيد رواد مزهر والأنسة منار يونس.

بدأ المهرجان بتلاوة آيات من القرآن الكريم لفضيلة الشيخ عبد الرحمن شناعة، ثم النشيدين اللبناني والفلسطيني ثم قدم عريف الحفل الأستاذ أيمن هواش نبذة عن تاريخ كرة القدم الفلسطينية، وضرورة بلورة فكرة تكريم اللاعب الفلسطيني. ومن ثم تم عرض فيلم تعريفي عن أهداف، مشاريع وإنجازات المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان.

ثم كانت كلمة لمدير الحملة الوطنية للحفاظ على الهوية الفلسطينية الأستاذ ياسر قدورة تحدث فيها عن الأشكال العديدة لنصرة القدس من مرابطة ميدانية في المسجد الأقصى والعمليات البطولية، وتوجه بالشكر للمؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة على المبادرة الوطنية وتخصيص هذه المساحة للتضامن مع المسجد الأقصى والمرابطين فيه ضمن هذا المهرجان، خاصة أن الأقصى يتعرض لأشرس وأخطر محاولة لتقسيمه وتهويده.

ثم كلمة مدير المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة الأستاذ خليل العلي أكد فيها أن المؤسسة تهدف من خلال هذا المهرجان الرياضي لتحفيز كل اللاعبين الفلسطينيين على التألق في أنديتهم والعمل على إبرازهم للشارع الرياضي الفلسطيني واللبناني.

وأطلق السيد خليل العلي نداء للمؤسسات والأندية والاتحادات الفلسطينية للتعاون من أجل تحقيق أهداف كل رياضي فلسطيني ودعمه ليكون قادرا على حمل قضيته أينما تواجد.

وطالب السيد خليل العلي الإتحاد اللبناني بتحسين تواجد اللاعب الفلسطيني داخل الأندية اللبنانية كمثيلتها السورية والأردنية.

وقد تم تكريم عدد كبير من اللاعبين الفلسطينيين في الدرجة الأولى وهم: أحمد ياسين لاعب نادي طرابلس، محمد طوية لاعب السلام زغرتا، وسيم عبد الهادي لاعب نادي شباب الساحل، محمد أبو عتيق لاعب نادي النبي شيت ، محمد قاسم لاعب نادي النجمة، إبراهيم سويدان لاعب نادي الأنصار –بداعي السفر استلم عنه الجائزة السيد هيثم اللبابيدي.

ومن الدرجة الثانية تم تكريم بسام مرزوق لاعب نادي الإجتماعي وأحمد اليمني لاعب نادي الأهلي-صيدا.

ومن الإداريين في المناطق والمخيمات الفلسطينية الكابتن محمد الزقا، الكابتن فرج جمال والكابتن محمد زيد.

ومن اللاعبين السابقين تم تكريم لاعب نادي الصفاء السابق الكابتن موسى شاهين، لاعب نادي الأهلي صيدا السابق الكابتن علي بيطار.

ومن المدربين الكابتن إسماعيل قرطام مدرب نادي طرابلس والكابتن أشرف صقر مدرب نادي النهضة-عين الحلوة.

ومن الإعلاميين الرياضيين بلال مدد وفادي عناني.

وتحدث اللاعب وسيم عبد الهادي باسم اللاعبين الفلسطينيين موجها التحية للمؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة على دعمها للاعب الفلسطيني وطالبها بالاستمرار في ذلك رغم كل الصعاب والعوائق التي تواجهها في سبيل تحقيق هذا الهدف.

تحدث أيضا المدرب إسماعيل قرطام فوجه التحية للمؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة على جهودها في هذا المهرجان الرياضي الفريد من نوعه، وتمنى من جميع الفلسطينيين بكافة أطيافهم الفصل بين السياسة والرياضة لأن فلسطين هي للجميع.

كما تحدث أيضا الأستاذ بلال مدد مشددا على الدور الرياضة في خدمة القضية الفلسطينية، ومن ثم سلم الأستاذ بلال مدد للسيد خليل العلي درعا تكريمية من نادي التضامن صور للمؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة.

هذا وقد فاز بجائزة الحذاء الذهبي لاعب نادي النجمة محمد قاسم، وبجائزة الحذاء الفضي لاعب نادي شباب الساحل وسيم عبد الهادي، وبجائزة الحذاء البرونزي لاعب نادي النبي شيت محمد أبو عتيق.


المكتب الإعلامي للمؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة، 2\10\2015

للمشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي: